الإصلاح التربوي العام
<script type="text/javascript" src="http://widgets.amung.us/tab.js"></script><script type="text/javascript">WAU_tab('6ocfj484yzd8', 'left-middle')</script>
center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الإصلاح التربوي العام


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إن ساعدك الدمع وإلا فتباك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي م
مشرف
مشرف
avatar


عدد الرسائل : 352
العمر : 51
الموقع : http://alieduc.a7larab.net
العمل/الترفيه : التربية والتعليم
المزاج : هادئ
نقاط : 21171
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: إن ساعدك الدمع وإلا فتباك   الأحد أغسطس 02, 2009 8:46 pm

السلام عليكم ورحمة الله
إن ساعدك الدمع وإلا فتبَاكَ , فليس مثل الدمع علامة على القلب الحي , وإنما يحصد الزرع يوم القيامة من روَّ أرض قلبه قبل الندامة , فماذا أنت حاصد إذا حُرمتَ الدمع ؟!
حي القلب يبكي شوقاً وقلقاً .. قال عبد الواحد بن زيد :
يا إخوتاه ! ألا تبكون شوقاً إلى الله ظ ألا إنه من بكى شوقاً إلى سيده لم يحرمه النظر إليه ....
يا إخوتاه ! ألا تبكون خوفاً من النار ؟ ألا إنه من بكى خوفاً من النار أعاذه الله منها ....
يا إخوتاه ! ألا تبكون خوفاً من العطش يوم القيامة ؟ ألا إنه من بكى خوفاً من ذلك سُقي على رؤوس الخلائق يوم القيامة ....
يا إخوتاه ! ألا تبكون ؟ بلى فابكوا على الماء البارد أيام الدنيا لعله أن يسقيكموه في حظائر القدس مع خير الندماء والأصحاب من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا
ثم جعل يبكي حتى غُشِي عليه !
حي القلب قد يبكي من الآذان : كان أبو ذكريا النهشلي إذا سمع النداء تغيَّر لونه وأرسل عينيه فبكى , فسُئل عن ذلك فقال : أُشبِّهه بالصريخ يوم العرض
حي القلب قد يبكي من الوضوء كان عطاء السليمي إذا فرغ من وضوئه انتفض وارتعد وبكى بكاءً شديداً فيقال له في ذلك فيقول : إني أُريد أن أًقدِم على عمل عظيم أريد أن أقوم بين يدي الله عز وجل
حي القلب تبكيه الذنوب نظر خذيفة المرعشي إلى رجل يبكي فقال : ما يبكيك يا فتى ؟ قال ذكرت ذنوباً سلفت فبكيت . قال ك فبكى حذيفة ثم قال : نعم يا أخي ! فلمثل الذنوب فليُبكَ
حي القلب يزعجه الختام فيبكي قال محسن بن موسى : كنت عديل سفيان الثوري إلى مكة فرأيته يُكثر البكاء فقلت له : يا أبا عبد الله بكاؤك هذا خوفاً من الذنوب ؟؟ قال : فأخذ عوداً من المحمل فرمى به فقال : إن ذنوبي أهون علي من هذا , ولكن أخاف أن أُسلب التوحيد
لكن من الناس أجدب العينين , فلا يستطيع البكاء مع أن قلبه تعمره الخشية , ومنهم في المقابل من هو رقيق الحس سريع الانفعال والدمع , وإن لم يصاحب ذلك منه عمل صالح أو خشية دائمة , وعندما نفاضل بين الإثنين نقول , بكاء القلب أولى وأعلى , لأن بكاء العين شهادة على حيوية القلب لكن الشهادة قد تكون مزورة أحياناً إذا لم يصاحبها عمل , أما بكاء القلب وخشيته فشهادة دامغة على حيوية القلب , وهي شهادة لا تقبل التزوير أبداً
رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ ٱلْوَهَّابُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alieduc.a7larab.net
 
إن ساعدك الدمع وإلا فتباك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإصلاح التربوي العام :: منتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: