الإصلاح التربوي العام
<script type="text/javascript" src="http://widgets.amung.us/tab.js"></script><script type="text/javascript">WAU_tab('6ocfj484yzd8', 'left-middle')</script>
center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الإصلاح التربوي العام


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع لمنهاج اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حميدو

avatar

عدد الرسائل : 469
العمر : 58
نقاط : 19911
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: تابع لمنهاج اللغة العربية   الخميس ديسمبر 03, 2009 9:01 pm

وتظهر هذه الحصة قدرة الأستاذ على اختيار التطبيقات أو بنائها، وقدرة المتعلم على الإجابة عنها لتقييم درجة استيعاب تلك التعلمات.



2.4- التعبير الشفهي والمطالعة :



يولي منهاج اللغة العربية للسنة الرابعة من التعليم المتوسط عناية خاصة للتعبير الشفهي، كونه الوسيلة الضرورية للتواصل الاجتماعي المباشر، ومقدمة للتعبير الكتابي، وحقلا تطبيقيا لكثير من المهارات (المناقشة، تنشيط الاجتماعات، إلقاء خطبة، إجراء مقابلة ...).

قد تستغل في حصة التعبير الشفهي نصوص القراءة وكذا نصوص المطالعة التي يحضرها المتعلم خارج القسم بناء على تعليمات قبلية يقدمها له الأستاذ.

ينبغي النظر إلى التعبير الشفهي من زاويتين :

?

- أولاهما : المرسل (المتحدّث) وعلى المعلم هنا أن يعوّد المتعلم على المواجهة بالمناقشة، وإبداء الرأي، ومحاولة إقناع الآخرين وعلى اكسابه الجرأة، والثقة بالنفس، وعلى التدخل عند الضرورة.

- ثانيهما : (المرسل إليه) المتلقي وفي هذه الحالة يتعيّن على المتعلم أن يكتشف أفكار الآخرين وأراءهم، واتجاهاتهم، وأن يقبل الرأي والرأي المخالف ويتعوّد على الاستماع المركّز إلى المتحدّث لفهم أقواله.

وأيا كان موقع المتعلم، متحدثا أو متلقيا، عليه أن يلتزم بأداء الحديث والاستماع، كعدم مقاطعة المتحدّث والاستماع باهتمام، وعدم الاستحواذ على الحديث ...

ولتنمية كفاءة التعبير الشّفهي في هذا المستوى، لابد من تحقيق الأهداف الآتية :



- ممارسة اللغة وتوظيف المكتسبات اللغوية بشكل جيّد.

- اكتساب الجرأة والقدرة على المواجهة والإقناع والثقة بالنفس.

- تحقيق التواصل الأفقي والعمودي (مع الأقران والراشدين).



يمكن أن ينجز الأستاذ حصة التعبير الشفهي مستعينا بـ :

?

- اختيار عناوين أخرى للنصوص المدروسة.

- إبداء الرأي في مضامين النصوص والتعليق عليها بالحجة والبرهان.

- إعادة تركيب مضامين النصوص.

- اكتشاف معطيات جديدة فيها.

- التوسع في الحديث عن الشخصيات المحورية في النصوص إن وجدت.

- تلخيص النصوص، أو تقليصها، أو إكمال الناقص منها.



وخلاصة القول، إنّ التعبير الشّفهي محرك للذّهن، ومترجم للأفكار، ومدرب على ممارسة اللغة.



3.4- التعبير الكتابي وإنجاز المشاريع :



للتعبير الكتابي أهمية كبيرة في حياة المتعلم داخل المدرسة وخارجها، فهو وسيلة لتنمية قدراته وميوله إلى الكتابة في كل المناسبات.



ومهارة الكتابة والتواصل، عملية يمر فيها المتعلم بمحاولات متدرجة تمكنه من ممارسة الكتابة بنوعيها، الوظيفية والإبداعية. نذكر منها :

?

- الاشتراك في تحرير موضوع إنشائي داخل القسم.

- الاشتراك في تحليل مضمون سؤال إنشائي داخل القسم (تحديد عناصره، وأفكاره، وضع الترتيب اللازم لعرضها).

- كتابة فقرة عن عنصر من العناصر (عمل فردي).

- تحوير بعض النصوص من أسلوب إلى آخر (عمل فردي).

- كتابة عرض عن المطالعة.

- استبدال بداية قصة أو نهايتها.



وبذلك تنمو شيئا فشيئا مهارة الكتابة، فتظهر صورها في التنظيم والتصميم، وعرض لمختلف العواطف والأحاسيس ووصف المشاهد الخارجية ...

?

وتحقيقا لذلك تخصص حصة للتعبير الكتابي في نهاية كل وحدة تعلمية حيث يدعى فيها المتعلم إلى إدماج مكتسباته في إنجازات كتابية متنوعة وشاملة لمختلف أنماط النصوص المقرّرة (إخبار، سرد، وصف، حوار، حجاج) انطلاقا من وضعيات مشابهة وصولا إلى أخرى جديدة مستمدة من واقعه المعيش.

?

وفي هذا السياق يخصص الأستاذ وقتا من الحصة للتصحيح الوظيفي مركزا على الجانب الإجرائي (هيكلة، رسالة إدارية، بناء مقدمة، عرض شاهد من الشواهد، توظيف ظاهرة لغوية مدروسة ...) مراعيا حاجات التلميذ وأخطاءه.

?

ويقع التصحيح إلى جانب تقديم موضوع التعبير الجديد ومتابعة المشروع وحل الوضعية المشكلة، أمّا تصحيح التعبير الكتابي فيتم مرة بعد كل ثلاثة أسابيع، وقد يشترك مع التقييم النهائي للمشروع.

?

وبما أنّ المشروع رافد من روافد تفعيل الكفاءات المراد تحقيقها، توجد العناية إلى تزيد المتعلمين بفنيات العمل وتمكينهم من المهارات اللازمة لذلك.

?

ويمكن تنشيط المشروع باتباع الخطوات الآتية :



- تحديد الكفاءة أو الكفاءات الواردة في المنهاج وما يرتبط بها من أهداف تعليمة.

- تحديد المحور الذي يدور حول المشروع.

- تعيين الوسائل المساعدة على إنجازه.

- الحرص على إعلام المتعلمين بمدة الإنجاز وبشكل العمل (أفواج).

- توزيع المهام على المتعلمين مع مراعاة رغبتهم وميلهم إن أمكن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع لمنهاج اللغة العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإصلاح التربوي العام :: المكتبة الشاملة-
انتقل الى: